فتاة مغربية تثير ضجة في مواقع التواصل ترتدي لباس الميني نقاب


حقيقة الخبر

أثارت صورة مثيرة لفتاة مغربية ترتدي "نصف نقاب" أسود مثير ، تظهر ساقيها العاريتين وحذاء بكعب عال ، جدلا واسعا ، خاصة على مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" و "تويتر".

وظهرت الفتاة وسط مهرجان "بوليفارد" لأغاني الشباب الذي اختتم الأحد الماضي في الدار البيضاء المغربية.

رغم أن العديد من المعلقين على الصورة المثيرة اختلفوا في مصدرها وأصلها ، بين من شكك في أنها في المغرب ، ومن اعتبروها استفزازا لمراهق للشباب المغربي ، ومن اعتدى على الفتاة وطالب السلطات بالقبض عليها. لها أو فرض قيود عليها من قبل جميع المواطنين الذين رأوها حتى تكون قدوة لمن لا يؤخذ في الاعتبار.

وهو مرتبط بمشهد أثناء تصوير فيلم غنائي للمخرج المغربي "هشام العسري" الذي اختار له اسم "مبارزة" ، وهو في مرحلته الأخيرة التي تأتي فيها الموسيقى واللعبة. معا ، لمدة أقصاها 20 دقيقة ، في نموذج يستحضر أهم "المحرمات" في المجتمع المغربي.

وأثارت الصورة غضب المغاربة وكل من شاهدها على الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي ، إذ تدفقت دعوات من مغاربة على الصورة المثيرة لتطبيق "عقوبة الرجم" بحق صاحبها ، وتدخلت الشرطة بدورها. بالقبض عليها بتهمة التسبب في "تسويق صورة مسيئة". الإسلام وتحريفه ”، فيما اقتبس عدد منهم آيات قرآنية وأحاديث نبوية ذات دلالات على التهديد بالنار وعقاب من يخالف وصايا الله باللباس ، ومن يخالف الإسلام.

رغم الجدل الواسع النطاق الذي أثارته صورة الفتاة المغربية في "النقاب المصغر" ، فإن المخرج المغربي "هشام العصري" صاحب سلسلة إلكترونية أثارت الجدل ، مثل "لا فتوى بدون فازلين" ، "كلام هشكوم". ونفى "بيسارة أوفر دوز" أن يكون العمل إهانة للإسلام أو المجتمع المغربي ، وقال: "العمل فني وليس نقديًا لأنني لست سياسيًا بل فنانًا يسلم الرسائل حتى نضع المغربي أمام المرآة لرؤية صورته الحقيقية.

وأوضح العصري ، في تصريحاته لوسائل إعلام مغربية ، أن العمل السالف الذكر - "بنت النقاب الصغير -" هو فيلم موسيقي مكون من ثلاثة مقاطع أو مقاطع ، والتي تجتمع في النهاية كفيلم واحد يخاطب الواقع. من النساء في المغرب ويمثل المجتمع المغربي لهن ، خاصة بعد استمرار حوادث التحرش في الأماكن العامة. لا أحد يستطيع أن يفرض طريقة معينة في التفكير والعيش على الآخر.

تعريف النقاب

والنقاب بلغة الجذر اللغوي المجوف ، والراهبة ، والقاف ، والبا أصل صحيح يدل على فتح الشيء ، ومن هناك حفر الجدار. أي افتحها ، ونقاب المرأة يخرج عن هذا الأصل ، كما قال ابن فارس ، والنقاب: القناع على جانب الأنف ، وجمعه - هذا محفور ، وقيل: يتم حفر وحفر المرأة. معنى النقاب في الاصطلاح الشرعي ليس ببعيد عما يذكره اللغويون في قواميسهم ومنها الحجاب: أصله في اللغة الهجاء ، أي ما تغطي المرأة الرأس.

الحجاب: وهو أيضا بلغة السترة ، وهو ما يستر كل ما في المرأة من رجال غير محارمها ، بما في ذلك البرقع: الذي يغطي وجه المرأة. لكن يختلف عن النقاب بوجود ثقب بالعين.

حكم النقاب

اختلف علماء الفقه في حكم النقاب ، فقد ذهب بعضهم في القول بوجوبه ، ومنهم من ذهب أنه سنة ، وهناك من انفصل وانفصل ، فذهب فيقول: هو واجب على الفتاة في حالة الفتنة وانعدام الأمن فيها ، وإن لم يكن ذلك فليس بواجب ، وربما يكون الاختلاف مع اختلاف الفقهاء في حكم النقاب يشيرون إلى تحديد عري المرأة. هم الفقهاء الذين يحسبون وجه المرأة وكفيها على باقي جسدها ولذلك يجب تغطيتهما وتغطيتهما ، وذهب جمهور الفقهاء إلى أن عري المرأة هو جسدها كله ما عدا الوجه واليدين. ؛ وبمعنى آخر: الوجه واليدين ليسا عورة فيجوز كشفها.

حجاب المرأة المسلمة

وضع العلماء شروطًا عديدة للحجاب الذي يغطي عورة المرأة - عدا الخلاف السابق حول ما إذا كان الوجه واليدين من عورة المرأة.

  •  ليغمر الجسد كله ويرحب به إلا ما يستبعد منه.
  • ألا تكون زينة في حد ذاتها.
  • لا ينبغي أن يكون ضيقًا في شكل الجسم ، بل يجب أن يكون فضفاضًا.
  • لا ينبغي أن تكون شفافة لإظهار ما هو تحت الجسم.
  • لا ينبغي أن تبدو مثل ملابس الرجال.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -