وردة عصفور الجنة

زهرة عصفور الجنة

زهرة عصفور الجنة 

هي عشب استوائي كبير في عائلة الموزيات ، موطنه الأصلي جنوب إفريقيا ، ولها أزهار برتقالية وزرقاء كبيرة ، وتزرع أيضًا للزينة في المناطق الحارة ، واسمها العلمي هو (ستريليتسيا). ريجيني). وهي زهرة فريدة من نوعها تشبه الطيور ذات الألوان الزاهية ولهذا سميت على اسم زهرة عصفور الجنة.

شكل زهرة عصفور الجنة 

  • يبلغ طولها (1.21-1.52) متر وعرضها (0.91-1.52) متر ، ولها أوراق سميكة وصلبة طولها 0.457 متر وعرضها 0. 15 مترًا ، وتنمو من قاعدة عنقودية في المنطقة. شكل مروحة ، وتحمل لون أخضر رمادي ، بالإضافة إلى لينة شمعية تشبه أوراق الموز الصغيرة ولكن ذات السيقان الأطول. 
  • تحمل الزهرة على الساق الطويلة رأس عصفور ملون ، أو رأس زهرة شبيهة بالطيور ، مع جزء بارز يشبه المنقار ينبثق من أوراق الزهرة ، وتحمل كل ساق حوالي زهرة إلى ثلاث أزهار ، كل منها لها ثلاث كؤوس برتقالية وثلاث بتلات زرقاء حول سداة الزهرة. 
  • هناك خمسة أنواع من أزهار الجنة ، اثنان منها فقط يزرعان في الداخل ، طائر الجنة البرتقالي وطائر الجنة الأبيض ، وتنمو هذه النباتات بأوراق مستقيمة من الأرض وليس لها ساق.

أنواع زهرة عصفور الجنة  

توجد خمسة أنواع من أزهار طيور الجنة في الطبيعة ، اثنان منها يمكن زراعته كنباتات منزلية ، وهما ؛ طائر زهرة الجنة لونه برتقالي وطائر الجنة زهرة بيضاء ، وهنا شرح لأنواعها:

عصفور الجنة ريجيني جلوكا  

عصفور الجنة ريجيني جلوكا  هو نبات معمر ودائم الخضرة ، من المحتمل أن يكون موطنه جنوب إفريقيا ، ويتميز بأزهار جميلة تشبه الطيور ، تتفتح على مدار العام ، وغالبًا ما تكون ألوانها بيضاء أو برتقالية.

عصفور الجنة ريجيني 

هومليس يعد إحدى الأنواع المعمّرة ودائمة الخضرة،، ولكنه ليس ذو ارتفاع ملهم ، وموطنه الأصلي جنوب إفريقيا ، بالإضافة إلى هذه الصفات ، فهو من النباتات التي تتميز بأزهارها البيضاء أو البرتقالية ، والتي غالبًا ما تكون مفتوحة طوال العام.

عصفور الجنة ريجيني أوفاتا

هو نوع دائم الخضرة ، موطنه جنوب إفريقيا ، يتميز بفروعه القصيرة وأزهاره الجميلة التي يمكن أن تكون ملونة بالأبيض أو البرتقالي.

طائر الجنة الأسلي

وهي من النباتات التي انتشرت في جنوب إفريقيا ، وتبرز كواحدة من النباتات المقاومة لقلة المياه ودرجات الحرارة المرتفعة ، لكنها نبات بطيء النمو ، ولكي تنجح زراعتها يجب أن تكون كذلك. نمت في تربة رطبة. 

طائر الجنة الذنبي

وهي من الشجيرات الأكثر شبهاً بشجرة الموز ، وموطنها الأصلي جنوب إفريقيا ، ويمكن أن يصل طول هذا النوع من النبات إلى حوالي 6 أمتار ، وتتميز أوراقها بملمس ناعم يشبه الجلد.

زراعة زهرة عصفور الجنة 

غالبًا ما تحتاج بذور طائر الجنة المزروع إلى حوالي شهرين لتنبت ، ولزراعة البذور يجب على المرء القيام بما يلي:

نقع البذور

قبل البدء في عملية زرع البذور يجب وضعها في الماء لمدة يوم إلى يومين وبعد هذه العملية ستظهر مادة خيطية على سطح البذرة والتي يجب إزالتها ويمكن عمل سكين. يستخدم لهذا الغرض ، يتم إجراء شق طولي في كل بذرة.

زراعة البذور 

بعد تحضير البذور تبدأ عملية الزراعة حيث يتم غرسها في الأرض على عمق (12-24) ملم مع ضرورة تباعد البذور عن بعضها بمسافة 76.2 ملم على الأقل.

درجة الحرارة والرطوبة

بعد الانتهاء من عملية الزراعة ، يجب التأكد من تعرض النبات لأشعة الشمس الجزئية وإمكانية تغطية منطقة الزراعة بغطاء بلاستيكي للحفاظ على التربة ورطوبة النبات.

كيفية العناية بزهرة عصفور الجنة 

إن نبتة زهرة عصفور الجنة من النباتات الجميلة التي يُمكن زراعتها داخل المنزل بنجاح، خاصةً إذا توفّرت طُرقُ الرعاية الجيّدة لها، وللعناية بهذه النبتة هنالك العديد من الإجراءات الواجب اتّباعها لضمان نموها بشكلٍ صحي وسليم، وهي على النحو الآتي: 

الإضاءة المناسبة 

يحتاج نبات زهرة عصفور الجنّة إلى الإضاءة السّاطعة، حيث تتطلب عملية تفتُّح الأزهار إلى قدرٍ وفير من أشعة الشّمس الُمباشرة، مع ملاحظة أنّ أشعة المباشرة التي تُسلّطُ على النبات خلال ساعات منتصف النهار تحديداً، قد تلحق بعض الضّرر بأوراق النبات، لذلك لا بدّ من وجود مانع بين الأوراق وأشعّة الشّمس لحمايتها. 

التربة المناسبة 

يتمّ تهيئة التّربة المُناسبة عن طريق خلط التّراب والسماد، ثمّ وضع الخليط في أصيص يتناسب حجمه مع حجم النّبتة، وأخيراً تُغرس البذور، مع ضرورة التّأكد من إمكانيّة تصريف المياه الزائدة عن حاجة النبات من الأصيص. 

السقاية 

يحتاج نبات زهرة عصفور الجنة غالباً إلى السّقي بشكل يومي خلال فصلي الصيف والرّبيع؛ و ذلك لأنّه من النّباتات التي تفقد المياه بشكل كبير نظراً لكبر حجم أوراقه، إلّا أنّه أحياناً لا بدّ من أن تكون التّربة جافّة بعض الشيّء، لذلك يتم تقليل سقايتها بالماء، وللحصول على نبات نموّه صحيّ يُسقى بالمياه المُفلترة أو الصّالحة للشّرب. 

درجة الحرارة والرطوبة المناسبة 

نبات زهرة عصفور الجنة من النباتات التي يفضّل زراعتها في درجات رطوبةٍ عالية، ولتوفير هذا الجوّ المناسب لنموّها، لابدّ من استمراريّة رشّ النّبات بالماء إذا كان جوّ الغرفة جافاً، كما يشترط أن لا تقل درجة الحرارة عن 15 درجة مئوية في فصل الشتاء، فهو من النباتات التي لا تتكيّفَ مع الانخفاض الشّديد في درجات الحرارة. 

التسميد 

إنّ أفضل وقتٍ لتسميد نبتة زهرة عصفور الجنة هو الوقت المبكِّر من فصل الربيع، وذلك قبل أن تبدأ عملية النموّ الجديدة خلال هذا الفصل، ويمكن أن تتمّ عملية التّسميد بمعدّل مرّة في الأسبوع، ولا يُشترط نوع سمادٍ معيّن، حيث يمكن استخدام الأسمدة السائلة أو الصّلبة (الحبيبات). 

التقليم 

تسقط بتلات نبات زهرة عصفور الجنّة وتموت غالباً بعد 3 أسابيع من إزهارها، وحينها لا بدّ من إزالة جميع الأجزاء التّالفة أو القديمة، سواءً أكانت الزّهور، أو الأوراق، أو حتى السّيقان المُتضرّرة أو التّالفة، ولا بدّ من تعقيم و تنظيف أدوات التّقليم بعد كلّ مرّة؛ منعاً لانتقال العدوى.



تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -